Icon--AD-black-48x48Icon--address-consumer-data-black-48x48Icon--appointment-black-48x48Icon--back-left-black-48x48Icon--calendar-black-48x48Icon--Checkbox-checkIcon--clock-black-48x48Icon--close-black-48x48Icon--compare-black-48x48Icon--confirmation-black-48x48Icon--dealer-details-black-48x48Icon--delete-black-48x48Icon--delivery-black-48x48Icon--down-black-48x48Icon--download-black-48x48Ic-OverlayAlertIcon--externallink-black-48x48Icon-Filledforward-right_adjustedIcon--grid-view-black-48x48Icon--info-i-black-48x48Icon--Less-minimize-black-48x48Icon-FilledIcon--List-Check-blackIcon--List-Cross-blackIcon--list-view-mobile-black-48x48Icon--list-view-black-48x48Icon--More-Maximize-black-48x48Icon--my-product-black-48x48Icon--newsletter-black-48x48Icon--payment-black-48x48Icon--print-black-48x48Icon--promotion-black-48x48Icon--registration-black-48x48Icon--Reset-black-48x48share-circle1Icon--share-black-48x48Icon--shopping-cart-black-48x48Icon--start-play-black-48x48Icon--store-locator-black-48x48Ic-OverlayAlertIcon--summary-black-48x48tumblrIcon-FilledvineIc-OverlayAlertwhishlist
بوش في الشرق الأوسط
تاريخ الشركة

العولمة منذ 1990

قراءة تستغرق 10 دقائق

عندما أزيح الستار الحديدي، قدمت آسيا أسواق وبرامج جديدة فتحت فرصًا جديدة لمجموعة بوش. شهدت الثلاثة عقود الأخيرة تطورًا اقتصاديًا سريعًا وكان على الشركة أن تبادر بمواجهته.

صورة لبوابة ذات حاجز متحرك ترمز إلى انفتاح أوروبا الشرقية.

حل حلف وارسو وانفتاح أوروبا الشرقية

كان سقوط الستار الحديدي بشرى لبدء عهد جديد لمجموعة بوش. بحلول عام 1994، كانت لدى مجموعة بوش شركات تابعة لها في 13 دولة من الكتلة الشرقية. توجهت مجموعة بوش لفتح منشآت صناعية في مدينتي يهلافا وتشيسكي بوديوفيتسه في جمهورية التشيك، وفي مدينة فروتسواف ببولندا، وفي مدينتي ميشكولتس وهاتفان في المجر، ومدينتي إنجلز وسمارا في الاتحاد الروسي. ارتفعت نسبة المبيعات خارج ألمانيا من 51% في عام 1990 إلى نحو 72% في عام 2000.

موديل ترابانت (IFA Trabant 601) في ورشة خدمة صيانة السيارات من بوش بولاية براندنبورج (1992). كان موديل سيارة ترابانت هي سيارة الركاب المتداولة في ألمانيا الشرقية الاشتراكية حتى عام 1989، وكانت بوش تختبر التكنولوجيا التي تحتاج لملاءمتها للعمل على هذا الموديل المنتشر.
موديل ترابانت (IFA Trabant 601) في ورشة خدمة صيانة السيارات من بوش بولاية براندنبورج (1992). كان موديل سيارة ترابانت هي سيارة الركاب المتداولة في ألمانيا الشرقية الاشتراكية حتى عام 1989، وكانت بوش تختبر التكنولوجيا التي تحتاج لملاءمتها للعمل على هذا الموديل المنتشر.
وكانت أحد المواقع المهمة لمنظمة المجر الإقليمية، التي تأسست في عام 1991، هي مدينة هاتفان حيث تُصنع المنتجات الإلكترونية للسيارات، مثل المستشعرات. (1998)
وكانت أحد المواقع المهمة لمنظمة المجر الإقليمية، التي تأسست في عام 1991، هي مدينة هاتفان حيث تُصنع المنتجات الإلكترونية للسيارات، مثل المستشعرات. (1998)

اغتنام الفرص - معالم جديدة في آسيا

في الهند واليابان ودول جنوب شرق آسيا، كانت مجموعة بوش إما أن تثبت وجودها أو أنها مشغولة بتثبيت أقدامها في أحد الأسواق الناشئة. ولكن تواجدها في السوق الصيني كان تدريجيًا وحظي باهتمام استراتيجي كبير. حتى عام 1994، كان تواجد مجموعة بوش في الصين على هيئة تراخيص ومكتبًا لها في بكين الذي تأسس عام 1989. وبعد ذلك تمكنت مجموعة بوش من تثبيت قدمها كمنتج إقليمي في هذا السوق أيضًا.

لوحة إعلانية عن المعدات الكهربائية المتخصصة في مجال البناء والتشييد على الطرق في شنغهاي. (1996)
لوحة إعلانية عن المعدات الكهربائية المتخصصة في مجال البناء والتشييد على الطرق في شنغهاي. (1996)
لوحة إعلانية في وسط مدينة شنغهاي. شمعة الإشعال هي من أوائل المنتجات التي صنعتها مجموعة بوش في الصين. (1998)
لوحة إعلانية في وسط مدينة شنغهاي. شمعة الإشعال هي من أوائل المنتجات التي صنعتها مجموعة بوش في الصين. (1998)

مستشعرات ميكروميكانيكية

حشرة صغيرة على أحد المستشعرات الميكروميكانيكية (MEMS) لتوضيح حجمه (1995)

أجهزة المراقبة الصغيرة

طورت مجموعة بوش مستشعرات ميكروميكانيكية لاستخدامها مع السيارات في التسعينيات حيث تعمل كأجهزة استشعار لقياس السرعة والدوران والضغط والصوت. ثم تقوم بإرسال المعلومات إلى وحدات تحكم إلكترونية لإبلاغها تحديدًا بالوقت الذي ينبغي فيه نفخ الوسادة الهوائية في إحدى الحوادث على سبيل المثال. في عام 2005، بدأت مجموعة بوش أيضًا في تصنيع مستشعرات للأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية مثل الهواتف الذكية أو أجهزة ألعاب الفيديو. يصل عرض أصغر مستشعر ميكروميكانيكي إلى 1.5 مليمتر. لذلك ابتكر فريق البحث في مجموعة بوش عملية "بلازما التنميش" لتصنيع نلك الأجزاء الصغيرة. أنتجت مجموعة بوش ما يقارب من 5 مليار مستشعر ميكروميكانيكي منذ عام 1995 وهي الآن رائدة في السوق حيث تصنع 4 مليون وحدة يوميًا.

صورة: حشرة صغيرة على أحد المستشعرات الميكروميكانيكية (MEMS) لتوضيح حجمه (1995)

رسم لمبة بداخلها سيارة.

من برنامج الثبات الإلكتروني إلى التحكم في السرعة التجاوبي - تركيز أكبر على الابتكارات

إن طرح برنامج الثبات الإلكتروني ESP® في عام 1995 كان إنجازًا تكنولوجيًا هامًا. يعمل هذا البرنامج على السيارة من الانزلاق. في العام نفسه، كشفت مجموعة بوش عن نظام الملاحة TravelPilot الذي يوفر إرشادات للطريق و مخرجًا للصوت. في عام 1997، أدى استخدام نظام حقن الديزل في أنبوب مشترك عالي الضغط إلى خفض استهلاك الوقود، على غرار الحقن المباشر للوقود في محركات DI Motronic في عام 2000، بينما ساعدت أنظمة مساعدة السائق مثل التحكم في السرعة التجاوبي والرؤية الليلية على تحسين مستوى السلامة.

بعد قضاء ما يقرب من عقد في أعمال التطوير، طرحت مجموعة بوش أول نظام للملاحة في السوق عام 1989 وأطلقت عليه TravelPilot. كما أضيفت إرشادات للطريق ومخرجًا للصوت في عام 1995.
بعد قضاء ما يقرب من عقد في أعمال التطوير، طرحت مجموعة بوش أول نظام للملاحة في السوق عام 1989 وأطلقت عليه TravelPilot. كما أضيفت إرشادات للطريق ومخرجًا للصوت في عام 1995.
اختبارات برنامج الثبات الإلكتروني في شمال السويد (1995). تم تصوير فيلمًا عن اختبار السيارات من طائرة هليكوبتر لبثه في برنامج تلفزيوني.
اختبارات برنامج الثبات الإلكتروني في شمال السويد (1995). تم تصوير فيلمًا عن اختبار السيارات من طائرة هليكوبتر لبثه في برنامج تلفزيوني.
أجزاء نظام حقن الديزل في أنبوب مشترك عالي الضغط (1997). يُخزن الوقود في أنبوب عند مستوى ضغط يصل إلى 2500 بار لحقنه.
أجزاء نظام حقن الديزل في أنبوب مشترك عالي الضغط (1997). يُخزن الوقود في أنبوب عند مستوى ضغط يصل إلى 2500 بار لحقنه.

تخضع الشركة للتغيير — مجالات عمل جديدة

بعد طرح قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية للبيع، اشترت مجموعة بوش الشركة المتخصصة في التكنولوجيا الصناعية Mannesmann Rexroth في عام 2001. ودعمت هذه الخطوة قطاع التكنولوجيا الصناعية وأحدثت توازنًا في هيكل الشركة. كما شكلت الأجزاء المتبقية من قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية قسمًا مختصًا بأنظمة الأمان. وسعت مجموعة بوش قطاع التكنولوجيا الحرارية بشرائها شركة Buderus AG في عام 2003. لكن تركت مجموعة بوش مجالات جديدة أخرى مثل قطاع الطاقة الشمسية الذي أنشأته في عام 2008.

فحص بصري لرقاقة تصل إلى 6 بوصة في مصنع مدينة ريوتلنجن (1999). تُصنع في يومنا هذا أكثر من 1000 رقاقة دقيقة للدارات الكهربائية والمستشعرات على رقاقة واحدة.
فحص بصري لرقاقة تصل إلى 6 بوصة في مصنع مدينة ريوتلنجن (1999). تُصنع في يومنا هذا أكثر من 1000 رقاقة دقيقة للدارات الكهربائية والمستشعرات على رقاقة واحدة.
يتم تصنيع سخانات الغاز يونكرز لتدفئة المنازل. وسعت مجموعة بوش قطاع التكنولوجيا الحرارية بشكل ملحوظ بشرائها شركة Buderus AG. (2015)
يتم تصنيع سخانات الغاز يونكرز لتدفئة المنازل. وسعت مجموعة بوش قطاع التكنولوجيا الحرارية بشكل ملحوظ بشرائها شركة Buderus AG. (2015)
تستخدم ماكينات حفر الأنفاق المزودة بأجزاء هيدروليكية من مجموعة بوش ريكسروث لبناء أنفاق جبلية طويلة. (2015)
تستخدم ماكينات حفر الأنفاق المزودة بأجزاء هيدروليكية من مجموعة بوش ريكسروث لبناء أنفاق جبلية طويلة. (2015)
إن هيئة Solar Decathlon House، التي طورها خبراء من جامعة دارمشتات الفنية ومجموعة بوش، يمكنها إنتاج الطاقة كلها التي تحتاج إليها. وحازت على جائزة "Solar Decathlon" الأمريكية رفيعة المستوى في عام 2007.
إن هيئة Solar Decathlon House، التي طورها خبراء من جامعة دارمشتات الفنية ومجموعة بوش، يمكنها إنتاج الطاقة كلها التي تحتاج إليها. وحازت على جائزة "Solar Decathlon" الأمريكية رفيعة المستوى في عام 2007.
صورة لرجل يصعد أحد المرتفعات بدراجة مجهزة بشاشة عرض مخصصة.

أسلوب ذكي في الفك وركوب الدراجات والتبريد والقيادة

أسست مجموعة بوش مجال عمل جديد في 2003 لأجهزة الإضاءة الخفيفة والصغيرة المزودة ببطارية أيون الليثيوم، وذلك باستخدام المفك الكهربائي IXO الذي أصبح بصورة مفاجئة من أفضل مبيعات المعدات الكهربائية على مستوى العالم. وظهرت تباعًا مجالات جديدة تمامًا مثل محركات الدراجات الإلكترونية في عام 2011. في الوقت نفسه، وسعت مجموعة بوش أنشطتها التقليدية، على سبيل المثال، شراء المشروعات المشتركة السابقة مثل شركة ZF Lenksysteme وBosch und Siemens Hausgeräte التي شكلت قاعدة مهمة للتصورات المستقبلية مثل الأجهزة المنزلية المتصلة بالإنترنت والسيارات ذاتية القيادة.

كما تسمح بطاريات أيون الليثيوم بتصميم مفك كهربائي IXO صغير جدًا وعملي وهو ما طرحته بالفعل في عام 2003.
كما تسمح بطاريات أيون الليثيوم بتصميم مفك كهربائي IXO صغير جدًا وعملي وهو ما طرحته بالفعل في عام 2003.
إنتاج محركات كهربائية لقيادة السيارات الكهربائية في مصنع بوش هيلدشيم (2015). وقد شكلت المحركات الكهربائية حجر الأساس لمستقبل التنقل الإلكتروني إلى جانب الإلكترونيات الصناعية وتكنولوجيا استعادة الطاقة.
إنتاج محركات كهربائية لقيادة السيارات الكهربائية في مصنع بوش هيلدشيم (2015). وقد شكلت المحركات الكهربائية حجر الأساس لمستقبل التنقل الإلكتروني إلى جانب الإلكترونيات الصناعية وتكنولوجيا استعادة الطاقة.

القيادة الذاتية

اختبار قيادة السيارة ذاتيًا مع تسجيل دوران 360 درجة بكاميرا عالية السرعة (2015)

السفر مع طيار آلي

إن القيادة الذاتية لم تعد حكرًا على الخيال العلمي. وتعمل مجموعة بوش على بحث هذه التكنولوجيا وتطويرها واختبارها في معامل وعلى الطرق السريعة في ألمانيا وكاليفورنيا. طرحت مجموعة بوش جهاز رادار في أوائل عام 2000. وأصبح الجيل التالي من النظام قادرًا على فرملة السيارة تلقائيًا عند نقطة توقف وزيادة الفرملة عند الاتجاه إلى صف انتظار مروري. وكنتيجة لتطوير تكنولوجيا المستشعرات والبرامج، ستصبح هذه التكنولوجيا متوفرة أيضًا على الطرق السريعة بحلول عام 2020، وعلى الطرق الريفية بحلول عام 2025 وفي حركة المرور داخل المدن الحضرية في عام 2030.

صورة: اختبار قيادة السيارة ذاتيًا مع تسجيل دوران 360 درجة بكاميرا عالية السرعة (2015)

المغامرة في أراضٍ جديدة - إنترنت الأشياء والصناعة 4.0

لقد أتاح إنترنت الأشياء والخدمات العديد من الاتجاهات الجديدة أمام مجموعة بوش. إلى جانب المنتجات التقليدية التي تتضمن برامج أيضًا، هناك نماذج تجارية جديدة معتمدة على الإنترنت وحماية البيانات. وضعت الشركة هدفًا لنفسها يرمي إلى الجمع بين هذه المجالات الأربعة على المدى الطويل. هذا يغطي كل شيء بدءًا من القيادة الذاتية والمنازل الذكية والتواصل الذاتي بين الماكينات في المصنع.

مشروع تجريبي للبنية التحتية الخاصة بمحطة شحن السيارات الكهربائية في سنغافورة. إن الهدف هو تطوير برنامج مثالي بحيث يحدث تناغمًا بين البحث عن محطات إرساء والشحن وإصدار الفواتير وذلك لتقديم خدمة سلسة وسهلة للعملاء. (2011)
مشروع تجريبي للبنية التحتية الخاصة بمحطة شحن السيارات الكهربائية في سنغافورة. إن الهدف هو تطوير برنامج مثالي بحيث يحدث تناغمًا بين البحث عن محطات إرساء والشحن وإصدار الفواتير وذلك لتقديم خدمة سلسة وسهلة للعملاء. (2011)
التحليل الفعلي للإنتاج. إن تجميع البيانات بهذه الطريقة يساعد على خلق بيئة الصناعة 4.0 متصلة بشبكة حيث يمكن أن تتواصل الماكينات فيما بينها تلقائيًا، مما يحسن بذلك من عمليات الإنتاج.
التحليل الفعلي للإنتاج. إن تجميع البيانات بهذه الطريقة يساعد على خلق بيئة الصناعة 4.0 متصلة بشبكة حيث يمكن أن تتواصل الماكينات فيما بينها تلقائيًا، مما يحسن بذلك من عمليات الإنتاج.
إن شعار مجموعة بوش ورمزها المضيئان ليلاً يمكن التعرف عليهما من مكان بعيد على الطريق السريع المزدحم من مدينة شتوتجارت إلى مدينة ميونيخ بالقرب من مطار شتوتجارت. يصل ارتفاع كل حرف إلى ثمانية أمتار.
إن شعار مجموعة بوش ورمزها المضيئان ليلاً يمكن التعرف عليهما من مكان بعيد على الطريق السريع المزدحم من مدينة شتوتجارت إلى مدينة ميونيخ بالقرب من مطار شتوتجارت. يصل ارتفاع كل حرف إلى ثمانية أمتار.